الشعر والتراث في سيدة السلام الأربعاء في 11 أيار 2016

واهم من يظن ان الشعر أفل نجمه ونضب معينه في عصر التكنولوجيا المتطورة والتقدم العلمي الحديث. والدليل على ذلك ما حدث على مسرح سيدة السلام الدورة حيث تبارى تلاميذ السنتين الثانويتين الأولى والثانية في مباراة شعرية رائعة "سوق عكاظ" و تألقوا فيها عطاء والقاء وإحساساً مما اثار إعجاب الحضور من الإدارة والمعلمين والتلامذة والأهل والقدامى. وفي ختام المباراة قدمت رئيسة المدرسة الأم كريستيان سماحة جوائز مادية وكتب للفائزين ومنحت كلاً من المتبارين شهادة تقدير من المدرسة تكريماً لما قاموا به من عمل ادبي رائع في زمن الحداثة. بعد سوق عكاظ كانت لوحات تراثية لتلاميذ الصف الثامن الأساسي توّجوها بالشعر الشعبي "الزجل اللبناني" واستعرضوا فيها بعض المحطات المهمة في حياة كل من الشعراء "خليل روكز" "موسى زغيب" و"جريس البستاني". بعدها ألقوا مقتطفات من أشعارهم. عقب ذلك بعض المحاورات الزجلية التي كانت من تأليف التلامذة. ومسك الختام كان عرساً تراثياً رائعاً أثار اعجاب الحضور وانتهى اللقاء على انغام "الميجانا والعتابا" و "ابو الزلف" وعلى امل لقاء بعمل ابداعي آخر.